الاربعاء 02/12/2020
12:53 بتوقيت المكلا
محافظ حضرموت خلال حضوره اللقاء الموسع للأطباء والكوادر الصحية : الجميع في مواجهة ومعركة حقيقية مع عدو خطير وفتاك وغير مرئي
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الشئون القانونية/خاص
الثلاثاء 11/أغسطس/2020
news_20200811_10.jpg
حضر محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، صباح اليوم بالمكلا، اللقاء الموسع للأطباء وكوادر وقيادات القطاع الصحي والمستشفيات الحكومية والخاصة.

وفي الاجتماع، أشاد المحافظ بجهود أبطال جيشنا الأبيض في مواجهة فيروس "كورونا"، مؤكداً أن الجميع في مواجهة ومعركة حقيقية مع عدو خطير وفتاك وغير مرئي، منوهاً بالتحلي بروح المسؤولية واستشعار الواجب ونداء الوطن والتحلي بالمعنويات العالية والنفسيات المرتفعة لتصدّر الصفوف الأولى لحماية الأهل والمجتمع من خطورة هذا الوباء الخبيث.
ووجه المحافظ بتشكيل لجنة من ذوي الاختصاص لاستقصاء الوضع الوبائي، وتحديد الاحتياجات واعتماد أسس نظامية ولوائح منظّمة لضمان توفير الكادر الإضافي للمساهمة في تقديم خدمات علاجية أفضل للمرضى، والتخفيف عن الكادر العامل حالياً والمتصدّر لمواجهة المرض.
وشكر المحافظ جهود وتضحيات العاملين في القطاع الصحي كافة، مؤكداً وجود أطباء نموذجيين وكفاءات فنية وإدارية مقتدرة ومخلصة، لكن الوضع الحالي يتطلّب مشاركة وتضحية الجميع وبذل الغالي والنفيس ورفع شعار "الانضباط العالي والتضحية لخدمة المجتمع وتلبية نداء الوطن".
ودعا المحافظ المواطنين الى التحلي بالوعي وتنفيذ التباعد الاجتماعي والابتعاد عن التجمعّات حرصاً على سلامتهم، مؤكداً حرص قيادة السلطة المحلية على عدم فرض مزيد من التضييق عليهم نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب والظروف الاستثنائية والمعيشية، لكن تزايد حالات المرض بالوباء وظهور مواقع ومدن موبؤة تتطلب ضرورة أخذ الاحترازات اللازمة والتباعد وعدم التجمهر في الأسواق والمتنفسات والمواقع العامة حرصاً على حياتهم، وقال المحافظ:  "نريد الناس أن تتفهم أننا لا نريد أن نشدّ ونضيّق عليهم، لكن حياتهم غالية ويجب عليهم حماية أنفسهم من خلال التباعد الاجتماعي".
وقال المحافظ إن السلطة المحلية تدخلت ودعمت بشكل كبير القطاع الصحي وتحمّلت ميزانيات كبيرة ووفرت الأجهزة وأنجزت مستشفيات جديدة، وستواصل دعمها للقطاع الصحي خصوصاً خلال الأزمة الحالية، وستتابع وزارة الصحة لتوظيف العاملين الصحيين الذي أخلصوا في عملهم وخدمة الناس خلال جائحة "كورونا"، وستنجز ما يتعلق باستحقاقات التسويات والترقيات الخاصة بهم الممكنة داخل المحافظة، ومتابعة الاستحقاقات الأخرى للترقيات مع الحكومة.
وكان مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت الدكتور عبدالله كعيتي، أشار الى تأثر 43 حالة الى يوم أمس بفيروس كورونا، ليصبح اجمالي المصابين حتى الآن منذ بداية انتشار الوباء 434 حالة  نتج عنها 13 حالة وفاة.
واكد مدير عام الصحة بالساحل تزايد حالة الإصابة بالمرض مع وجود مفهوم خاطئ لدى عامة الناس بإنحسار الفيروس وانتهائه، منوهاً بضرورة الوعي والتوعية على حدّ سواء لتحفيز السلوك الايجابي والتباعد الاجتماعي، والمشاركة الفاعلة من الجميع في الحملة العلاجية لمرضى كورونا بالمحافظة.
وتدارس المحافظ مع المختصين في القطاع الصحي الوضع الصحي، مستمعاً الى ملاحظاتهم ومقترحاتهم، ومؤكداً السعي لتنفيذها ومواصلة دعم القطاع الصحي.
حضر اللقاء، مدير عام مكتب الشؤون القانونية سالم كنيد العوبثاني، ونائب رئيس المجلس الطبي الاستشاري عميد كلية الطب بجامعة حضرموت الدكتور علي باطرفي، ومقرر المجلس الدكتور عبدالقادر بايزيد، ومديرو المستشفيات الحكومية والخاصة، والكوادر والنقابات الصحية.

  • إقرا ايضاً