الثلاثاء 10/12/2019
09:05 بتوقيت المكلا
وصول القائد البحسني الى حضرموت
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الشئون القانونية/خاص
السبت 16/نوفمبر/2019
news_20191116_22.jpg
وصل محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بحفظ الله تعالى ، اليوم الى مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت مختتماً زيارته الخارجية التي استغرقت حوالي شهرين شارك خلالها في مراسم توقيع “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكد محافظ حضرموت في تصريح لوسائل الإعلام أن هذا اليوم سيكون يوماً تاريخياً خالداً في ذاكرة الشعب اليمني عامة شمالاً وجنوباً، بما يحقق العدل والمساواة ، رافعاً أبلغ التهاني بهذه المناسبة لفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بهذا الانجاز العظيم وبنحكته في إدارة أصعب ملف تشهده اليمن ، ومتوجهاً بالشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ، على حنكتهم السياسية ونظرتهم الثاقبة وهذا الموقف المشرّف سيسجل في صفحات التاريخ السياسي للمملكة العربية السعودية لخبرتها في رأب الصدع الذي ينشأ في أقطارنا العربية، وكذا الجهود العظيمة التي بذلتها اللجنة المكلفة في تقريب وجهات النظر عبر عمل دؤوب ومتواصل بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع”.
كما أشاد المحافظ البحسني بالدور العظيم الذي قامت دولة الإمارات العربية المتحدة ، والجهود الجبارة التي بذلها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في انجاح هذا الاتفاق الذي يترجم وقوفها الجاد في مساعدة الشعب اليمني في الخروج من أزمته .
وخلال زيارته الرسمية لعاصمة المملكة العربية السعودية الرياض ، التقى محافظ حضرموت القيادة السياسية والجهات المعنية في الحكومة لمتابعة قضايا المحافظة ، كما التقى بالرياض عدداً من المسؤولين وقيادة التحالف العربي بالمملكة العربية السعودية الشقيقة ، وسفراء عدد من الدول الصديقة لدى بلادنا ، وأبناء حضرموت المقيمين في الرياض متعرّفاً على أحوالهم ومتدارساً معهم أوضاع المحافظة وفرص الاستثمار التي يمكن إشراكهم فيها في المحافظة في ظل ما تنعم به من أمن واستقرار .
حيث استقبل فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي سيادة محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الذي استعرض بعض الملفات الشائكة التي تعيق حياة المواطن وعجلة التنمية وفي مقدمة هذه الملفات ملف الكهرباء والأمن بالوادي والصحراء ، مطالباً بالحلول العاجلة والفورية لهذه الملفات.
وقد ثمن رئيس الجمهورية الدور الكبير الذي يقوم به المحافظ في تسيير عجلة التنمية وما وصلت اليه محافظة حضرموت من تقدم ورقي في كافة المجالات وخاصة في الجانب الامني والتنموي ، ووجه رئيس الجمهورية كافة المعنيين في الوزارات ذات العلاقة بإيجاد الحلول بشكل عاجل لكافة العقبات التي تعيق المحافظة .
كما التقاه بالرياض ، نائب رئيس الجمهورية الفريق ركن علي محسن صالح وبحث معه أوضاع المحافظة ، وفي اللقاء أكد نائب الرئيس مساندة القيادة السياسية لجهود قيادة السلطة المحلية في حضرموت ودعم مساعيها في مجالات التنمية وفرض الاستقرار ، وأكد نائب الرئيس أن حضرموت انموذجاً وستظل حالة متميزة في البناء والأمن والسلام ومحروسة برجالها وقيادتها وأبطال الجيش والأمن فيها .
وفي الرياض التقاه أيضاً رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الذي أكد التزام الحكومة بتوجيهات فخامة الرئيس بإيلاء حضرموت اهتمام خاص في الجوانب الخدمية والتنموية وتوريد حصتها المخصصة كاملة من الايرادات .
والتقى محافظ حضرموت بالرياض عدداً من القيادات السياسية في الدولة والمشائخ والشخصيات والمرجعيات من أبناء محافظة حضرموت ، وبحث معهم احتياجات المحافظة ، وحق حضرموت في السلطة والثروة .
وبحث محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني ، بالعاصمة السعودية، مع مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للعمليات والبرامج المهندس احمد البيز، المشاريع الإنسانية والإغاثية المنفذة في المحافظة. واشاد محافظ حضرموت بجهود المملكة العربية السعودية ودعمها لليمن في مختلف المجالات والتي تعكس عمق العلاقات الاخوية بين البلدين.
كما بحث المحافظ البحسني في الرياض مع عدد من سفراء الدول الصديقة لدى بلانا ، الأوضاع في حضرموت وجهود قيادة السلطة المحلية في جانب تطبيع الحياة ودعم مجالات التنمية والجهود في المجال الأمني وفي مجال مكافحة الإرهاب، وضرورة دعم المحافظة في هذه المجالات ، كما بحث معهم التعاون في مجال الاستثمار والأمن .
حيث التقى المحافظ سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، كريستوفر هنزل ، والسفير الفرنسي لدى اليمن السيد كريستيان تيستو ، وسفير جمهورية الصين الشعبية لدى بلادنا السيد كانغ يونغ ، ونائب السفير البريطاني لدى اليمن فيونا والكر، الذين أكدوا اعجابهم بالتجربة في حضرموت وما تنعم به من أمن واستقرار، وجهود قيادة السلطة المحلية في اعادة مؤسسات الدولة والقضاء للعمل، وما حققته حضرموت على صعيد تحرير ساحل حضرموت من تنظيم القاعدة ومحاربة الارهاب وفرض الاستقرار، مؤكدين وقوف دولهم الى جانب اليمن في هذه الظروف الصعبة، ودعم جهود الإعمار والبناء والأمن في حضرموت .
وكان المحافظ البحسني قد بدأ رحلته الخارجية نهاية سبتمبر الماضي ، برحلة علاجية ناجحة لجمهورية ألمانيا كللت ولله الحمد بالنجاح .

  • إقرا ايضاً